فوائد الثوم

الثوم هو نبات عطري معروف منذ آلاف السنين وينقسم لمئات من الأنواع الفرعية، يتميز بطعمه القوي ورائحته النفاذة ويستخدم بشكل خاص في الطهي والتداوي وله خصائص متعددة تجعل منه كنزًا حقيقيًا.

بفضل مكوناته فإن للثوم مفعول إيجابي على الصحة، وبالتالي يوصى به في طب الأعشاب، وهو غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية والعناصر النزرة والإنزيمات.

فوائد الثوم الرئيسية هي :
  • خفض ضغط الدم: يلعب الاستهلاك المنتظم للثوم الطازج دورًا خافضًا للضغط وهو ما تؤكده دراسات متعددة.
  • مطهر: يستخدم بعض الناس زيت الثوم الممزوج بالخل لتطهير الجروح.
  • مضادات للميكروبات: يُعرف زيت الثوم العطري في جميع أنحاء العالم بأنه مضاد حيوي قوي عن طريق تثبيط نمو البكتيريا.
  • خفض الدهون: الثوم له تأثير مباشر على الدهون، وخاصة الكوليسترول. عندما يتم استهلاكه بشكل كاف فإنه يعمل عن طريق خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي تقليل خطر تصلب الشرايين.
  • مضاد للتخثر: وهو شيئ يجب أخذه في الاعتبار عند استخدام الأدوية المضادة للتخثر لتقييم خطر التفاعل.

بالإضافة إلى فوائده التي تقي من أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن الثوم بفضل غناه بمضاد للأكسدة فله تأثير وقائي من بعض السرطانات، وخاصة في الجهاز الهضمي (سرطان المعدة والقولون).

في طب الأعشاب يستخدم الثوم على شكل زيت أساسي أو كريم بعد طهيه أو حتى بكامل مكوناته … أهم ما يجب معرفته هو أن الأمثل هو استهلاك الثوم الخام دون إزالة جذوره الداخلية وهي المسؤولة عن الطعم القوي ورائحة الفم النفاذة.

تؤكد الكثير من التقارير تأثير الثوم على نزلات البرد، إما عن طريق الحد من خطر حدوثها أو عن طريق تقليل مدة المرض في حالة حدوثه، لذلك يوصى بتناوله بانتظام خلال في كل الفصول خاصة في فصل الشتاء. يمكن تناول الثوم بكميات كافية عن طريق وصفات مختلفة سواء نيء في التتبيلة أو بزيت الزيتون في السلطة أو باللبن اليوناني والأرز …

هيئة التحرير

قراءة السابق

دراسة: النوم الزائد يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والموت

قراءة التالي

التطعيم ضد الانفلونزا