جفاف المهبل

المهبل عبارة عن قناة عضلية تمتد من منطقة الفرج إلى عنق الرحم.تكسوه داخليا طبقة مخاطية تنتج تحت تأثير الهرمونات إفرازات مسؤولة عن لزوجة وترطيب السطح الداخلي للمهبل.
قد يكون المهبل عرضة النوع مختلفة من العلل، أهمها و أكثرها شيوعا جفاف او نقص الإفرازات المهبلية الذي قد يصيب النساء في اي سن كان خصوصا بعد انقطاع الطمث او ما يسمى سن اليأس.

يُعدانخفاض مستوى هرمون الإستروجين السبب الرئيسي لجفاف المهبل، إذ يلعب الإستروجين دوراًمهمّاً في المحافظة على صحة أنسجة المهبل من خلال المحافظة على رطوبة ودرجة حموضة المهبل ومرونة أنسجته بشكلٍ طبيعي، وقد تنخفض نسبة هرمون الإستروجين لأسباب مؤقتة تختفي حينها اعراض الجفاف مع توقف السبب وهي
الرضاعة الطبيعية
تدخين السجائر
الاكتئاب
الولادة
تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الاكتئاب وأدوية الزكام
الحساسية

في حالات اخرى تكون الأسباب نهائية وهي
انقطاع الطمث
الخضوع لجراحة من أجل استئصال المبايض
العلاج الكيماوي أو الاشعاعي او حتى الهرموني لبعض السرطانات

اسباب اخرى يجب التأكيد عليها لانها غالبا ما لا تاخد على محمل الجد وهي
عدم وجود مداعبة قبل الجماع
استخدام الدش المهبلي وبعض منتجات ومراهم المهبل التي تخرب التوازن الفيزيولوجية للمهبل
بالاضافة إلى التدخين
اسباب متعددة و مختلفة تسبب جفاف المهبل بكل اعراضه المزعجة من حكة وألم و حتى نزيف، حلها يكمن في علاج السبب المباشر و استعمال مرطبات مهبلية دون ان ننسى التحدث الى الشريك.

هيئة التحرير

قراءة السابق

فوائد غسل اليدين

قراءة التالي

البواسير