الصداع النصفي أوالشقيقة

الصداع النصفي هو مرض عصبي ناتج عن تداخل عوامل متعددة. يعرف بالظهور المفاجئ والمتكرر لصداع نبضي حاد، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بعلامات أخرى مصاحبة تتكرر مع تكرار الأزمات. تشخيص المرض سريري بشكل عام، وبالطبع لا يمكن التنبؤ بأزمات الشقيقة الا أنه لحسن الحظ العلاج موجود.

يصيب الصداع النصفي البالغين عمومًا والذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 65 عامًا، مع تركيز أكثر لذى اللإناث، حيث يصيب المرض ثلاث نساء لكل رجل واحد. وهو مرض شائع إلى حد ما حيث يصيب ما بين 17 إلى 21٪ من السكان.

يعتمد التشخيص على النقط التالية :
  • حدوث أزمات صداع نصفي منفصلة تتخللها فترات خالية من الأعراض.
  • فحص سريري عادي ؛
  • خصائص الأزمة: مدتها من 4 ساعات إلى 72 ساعة ، نصفية ، نابضة تتفاقم بسبب الأنشطة البدنية الروتينية مع وجود غثيان وتقيؤ ،وأحيانا حساسية زائدة تجاه الضوء أو الضوضاء.

تسبق الأزمة في بعض الأحيان أعراض بصرية (مثل رِؤية أضواء وامضة أو فقدان مؤقت للرؤية) أو أعراض حسية أو اضطرابات في الكلام. ومن هنا يجب التمييز بين تسمية الصداع النصفي مع أو بدون هالة وبين المشاكل الأخرى كصداع التوتر والتهاب الجيوب الأنفية الآلام العصبية.

مما سبق يمكن الاستنتاج أن التشخيص سريري بحت، ولا يتم إجراء فحوصات إضافية مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي إلا في حالة الشك.

الصداع النصفي مرض منهك نظرا لتواتر الأزمات، ومددها الطويلة وشدتها العالية ، وهو ما يؤدي إلى تدهور في نوعية وجودة الحياة الاجتماعية والمهنية والأسرية والتي يمكن أن تصل إلى حد الاكتئاب.

العلاج طبي ، له مكونان: العلاج الأساسي وعلاج الأزمة. العلاج الأساسي يهدف إلى تقليل تواتر وشدة النوبات. حيث توصف للمريض حاصرات مستقبلات بيتا، مضادات الصرع أو مضادات الذهان. وتساعد العلاجات المساعدة من فعالية العلاج مثل تقنيات الاسترخاء والوخز بالإبر والمعالجة المثلية ومعالجة الإجهاد. ويشمل علاج الأزمة أيضًا نوعين، نوع خاص: أدوية التريبتانات ومشتقات شوكة السرت، ونوع غير خاص يحتوي على المسكنات والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

يتطلب الصداع النصفي متابعة طبية ودعم دائمين ليتمكن المريض من التعايش معه دون أن يكون له تأثير كبير على نوعية و جودة الحياة.

هيئة التحرير

قراءة السابق

التطعيم ضد الانفلونزا

قراءة التالي

حمض الفوليك و الحمل

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.