شجرة أركان

يتميز المغرب بتواجد شجرة الأركان النادرة في العالم بكثافة في بعض مناطقه، لأنها تتكيف تمامًا مع المناطق الجافة في جنوبه الغربي. تنتج هذه الشجرة زيت الأركان الذي يتميز بخصائصه الغذائية والتجميلية.

تتميز شجرة الأركان بمقاومتها للظروف الطبيعية ويمكن أن تعيش من 150 إلى 200 عام بفضل نظام جذورها المتطور الذي يسحب المياه العميقة من أعماق تصل حتى 20-25 متر تحت الأرض، كما أن لها فروع شائكة يبلغ طولها من 8 إلى 10 أمتار.

الفاكهة هي الجزء الأكثر استخداما من شجرة أركان. يتم استخراج زيت الأركان من اللوز الذي يحتوي عليه. تختلف عملية التصنيع اعتمادًا على الاستخدام المقصود: يتم استخراج زيت الأركان المخصص للاستهلاك من اللوز المحمص مسبقًا ، في حين يتم استخراج هذا الزيت المخصص للاستخدام التجميلي من اللوز غير المحمص.

يستخدم خشب الأركان في صناعة الفحم الممتاز.

يستخدم زيت الأركان في الأكل، والمكملات الغذائية ومستحضرات التجميل. ويتكون في الأساس من الأحماض الدهنية غير المشبعة (80 ٪) وتوكوفيرول وستيرولينات وكاروتينات.

الفوائد الخمسة لزيت الأركان: تأثير كريم النهار، والإلتئام السريع للجروح، ومكافحة حب الشباب، وحماية وتغذية الشعر وأخيرا مكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية.

في عام 2014 ، أدرج المغرب “أركان والممارسات والدراية الفنية المتعلقة بشجرة الأركان” في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية في اليونسكو.

هيئة التحرير

قراءة السابق

Le spermogramme

قراءة التالي

ما لتناول الطعام أثناء الرضاعة الطبيعية؟